“…الموت والمعاناة والظلم”

الموت والمعاناة والظلم أسرار لايوجد لها إجابات. وفي مثل هذه الحالات، لا يعبر عن الحق برأي أو حجة، ولكنه يقدم كذبيحة من التواضع والمعاناة المشتركان معا. فالمسيرة إلى آقصي حدود الحياة والموت ، الإيمان وعدم الإيمان، المعجزات والظلم تقدم لفات وتغيرات خفية حيث بالتآكيد نجد الحق. وإذا كان أحد يستطيع ان يقاوم إغراء الاستسلام، سوف يواجه الحق بطرق لم يكن حتى يتصورها من قبل. إحتضان المعاناة سينشيء حساسيات و يكشف عن واقع لا يمكن ان يري بطرق اخرة. والتحدي ليس الأحداث والاكتشافات في حد ذاتها – هذه موجودة. التحدي هو أن نفتح أعيننا من أجل أن تستطيع ان نراهم بالفعل

بالتأكيد، الألم والظلم لا يمكن أن يلغيان محبة الله. الله موجود. هو الحب والحياة؛ الحب المثالي والامتلاء من الحياة. وأكبر معجزة عن وجوده هو أنه يتواجد مع الألم والظلم والموت.

عندما يكون الله غير موجود٬ ص ٨٣ الطبعة الثانية

المطران نيكولاوس٬ مطران ميسوجايا و لافريوتيكي

مطبعة اليكزاندر٬ ٢٠١٤

مترجم من اللغة الانجليزية بيد م.ج.

بالانجليزية

Advertisements

One thought on ““…الموت والمعاناة والظلم”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s